الأحد، 11 مايو، 2014

مُلْهِم


قَيَّدوا حركته؛
فَحَرَّكَ العالم.

(إن الإلهام لا يهبطُ إلا على من يستحقه، ولا يستحقه إلا من هيأ نفسه له؛ بالصبر، والتركيز وبالابتعادِ عن محاولة التحولِ إلى قناةٍ إخباريةٍ تعرف كل ما يصيرُ في العالم.

سألتُ أحدَ الذين أتابعهم على "تويتر" لماذا أقلَّ في كتاباته التي كنتُ أستمتعُ بها كثيرا، فقال إن قلبه لم يعد قادرًا على الإبداع في عالمٍ مليءٍ بالإحباطِ والسلبية!...

فلكثرة ما نتابع الأخبار والمصائب حول العالم اُصِبنا بشللٍ عاطفيٍ وضياعٍ ذهني، ولم تعد نفوسنا مهيأةً للتفكر في الإنسانِ والكونِ والوجودِ والمعرفةِ والجمالِ والحبِّ وكل الأشياء التي كانت تُلْهِمنا). كلماتٌ أعجبتني من مقالٍ للكاتب الإماراتي ياسر حارب
محمد نبيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق